السمنة

 

زيادة الوزن والسمنة هي ليست من اختيار المريض، وانما هي مرض مزمن من اكثر الامراض شيوعا وهي احد اهم مسببات الامراض المزمنة الاخرى كالضغط والسكري وآلام المفاصل وصعوبات النوم، ولذلك فالسمنة هي احدى الاسباب الرئيسية للوفاة المبكرة التي يمكن تفاديها بإذن الله باتخاذ الاجراءات المناسبة لإنقاص الوزن.

السمنة في ازدياد بالعالم العربي بين الكبار وبين الاطفال والمراهقين ايضا بسبب تغير انماط الحياة والغذاء.

السمنة مرض، والاكل وحده ليس المسبب الوحيد للسمنة. حيث تلعب العوال الوراثية والاجتماعية ونمط الحياة دورا في السمنة، كما يساهم فيها بعض الامراض والحالة النفسية.

 

أسباب السمنة

ان السمنة مرض معقد يتأثر بتشابك عناصر عدة منها الوراثى، او مايتعلق بالغدد الصماء، التمثيل الغذائى، العوامل البيئية واسباب اخرى.

وتحدث السمنة عندما يتناول المرء سعرات حرارية اكثر مما يستطيع ان يحرقها وتشير الدلائل الى ان هناك اكثر من سبب لحدوث السمنة والتى منها :

 

العوامل الوراثية :

تتسم بعض العائلات بالسمنة مما يدفع الى الاعتقاد انها لاسباب وراثية وايضا لان افراد هذه العائلات يشتركون فى نفس العادات الغذائية واسلوب الحياة ذاتها .

العوامل البيئية :

تؤثر بشدة اساليب ممارسة الحياة اليومية والعادات الغذائية التى تجعل من نكهة الطعام هدفا فى حد ذاته وليس المحتوى الغذائى وكذلك فأن الغالبية العظمى من البشر لا يمارس الرياضة بشكل منتظم .

ممارسة النشاط الرياضى :

ان ممارسة الرياضة لدى الافراد التى تعانى من السمنة يقلل شهيتهم للطعام مما يساعد الجسم على حرق الدهون لتكون مصدر الطاقة لهم. ويرجع انتشار السمنة فى العشرين عاما الاخيرة الى انخفاض معدل النشاط البدنى اليومى للانسان.

العوامل النفسية :

تلعب دورا هاما فى العادات الغذائية حيث يلتهم كثير من الناس الطعام كرد فعل لمشاعر سلبية مثل الغضب او الملل او الحزن. ان حوالى 30% من الباحثون عن علاج للسمنة يجدون صعوبة فى مواجهة نوبات الشراهة التى تجتاحهم من حين الى آخر وخلالها يتناولون كميات ضخمة من الطعام .

المرض :

هناك بعض الامراض النادرة يمكن ان تسبب السمنة وهذه تتعلق بمشاكل فى افراز الهرمونات مثل مرض الغدة الدرقية والاكتئاب النفسى وامراض نادرة اخرى تصيب المخ والتى قد تؤدى الى زيادة الوزن .

الدواء :

هناك بعض الادوية والتى قد تؤدى الى زيادة وزن المريض مثل المواد التى تساعد على بناء العضلات والادوية المضادة للاكتئاب ومشتقات الكورتيزون .

فرط السمنة المرضية

فرط السمنة المرضية (Morbid obesity) تعتبر اليوم مسبب الموت الثاني بعد التدخين. في الولايات المتحدة يحدث اكثر من 300,000 حالة موت في السنة هي بسبب فرط السمنة ومضاعفاتها

عندما يزداد مؤشر كتلة الجسم ( بي ام آي ) تزداد المخاطر والإصابة بالأمراض التي تهدد الحياة . عندما تصبح السمنة مفرطة ( بي ام آي 40 أو أكثر ) المشكلات الصحية المرتبطة بالسمنة تهدد حياتك .

والسمنة هى ثانى أهم سبب للوفاة يمكن ايقافه ومنعه بعد التدخين والسمنة المفرطة تنقص الحياة عشر سنوات عن معدلها الطبيعى

وفى حالات السمنة المفرطة يكون الرجيم القاسى سببا فى انقاص الوزن وبمجرد ايقافه يعود الوزن الى مستوى اكبر من مستوى ماقبل الرجيم

تمت تجربة العديد من العلاجات للسمنة المفرطة مثل النظام الغذائي قليل السعرات الحرارية، الأدوية، وعلاج تغيير السلوك، والتمارين الرياضية. ولكن العلاج الوحيد الذي أظهر فعاليته على المدى البعيد للتحكم بالسمنة المفرطة هي عن طريق التدخل الجراحي.

حذر فريق من الباحثين في جامعة اوكسفورد البريطانية من ان البدانة المفرطة مضرة للصحة بشكل كبير، كالتدخين مدى الحياة، لانها تقصر عمر الانسان بنحو عقد من الزمن. وافاد الباحثون ان البدانة العادية تؤثر ايضا سلبا اذ تقصر عمر الانسان بثلاثة اعوام. ونشرت هذه الدراسة في مجلة لانست الطبية التي تشير الى ان هذه المعلومات هي نتيجة لابحاث اجريت على نحو مليون شخص من حول العالم.

وتبقى الجراحة على صعوبتها الحل الوحيد الناجح والمستمر فى انقاص الوزن وانقاذ الحياة من خطورة السمنة المفرطة.

 

 

مخاطر السمنة:

تسبب السمنة مخاطر جمة على الجسم مثل:

ارتفاع ضغط الدم.

السكري.

تراكم الدهون.

تصلب الشرايين وامراض القلب.

آلام الظهر والمفاصل.

امراض اضطراب النوم.

زيادة في احتمالية الاصابة ببعض انواع السرطانات مثل سرطان الرحم، سرطان الثدي، سرطان البروستات وسرطان القولون.

المشاكل النفسية.

حصوات المرارة.

تأخر الحمل والعقم والاجهاض.

الارتداد المريئي.

 

الوفيات المرتبطة بالسمنة

خطر الوفاة قبل الأوان بسبب الأمراض المرتبطة بالسمنة يزداد بازدياد مؤشر كتلة الجسم .

إضافة إلى ذلك كلما زادت السمنة زادت مخاطر الوفاة قبل الأوان .

كل سنة يموت 320000 شخص في أوروبا بسبب المضاعفات المرضية للبدانة .

توجد زيادة في معدلات الوفيات المرتبطة بشكل مباشر بزيادة الوزن .

الأشخاص الذين لديهم زيادة بالوزن بنسبة 50% فوق المعدل الطبيعي لوزنهم يتضاعف لديهم خطر الوفاة قبل الأوان مقارنة مع الأشخاص غير البدينين .

 

تدني مستوى ونوعية الحياة

التأثيرات اجتماعية واقتصادية ونفسية تحدث وبشكل مدمر .تترافق السمنة بتدني مستوى أو نوعية الحياة ، اذ تتأثر الحالة العاطفية الاجتماعية والبدنية بالسمنة . ويتعرض الشخص البدين للأحكام المسبقة والتميز في العلاقات مع الآخرين . وتسيطر على البدين المشاعر السلبية ، والاكتئاب والشعور بعدم الرضا عن الحياة .

فالبدين يواجه مشكلات يومية ابتداء من البحث عن لباس مناسب ومريح ، التي لا تعيق حركته والقيام بأنشطته المعتادة ، والسفر والتنقل من مكان إلى آخر .

إضافة إلى ذلك فالسمنة قد تعيق حصول البدين على فرصة عمل مناسبة ، مما ينعكس .بشكل سلبي على حياته الاجتماعية والمادية .

 

 

التحسن والشفاء من الأمراض المزمنة بعد جراحة السمنة

أثبتت الدرسات العلمية المحايدة أن المرضى الذين أجريت لهم هذه الجراحات يعيشوا مدة أطول من مرضى السمنة التى لم تجرى لهم الجراحة و95% منهم يعيشوا حياة أفضل و تتشافى لديهم الأمراض التالية بنسب مختلفة

 

توقف النفس أثناء النوم –يتشافى من 74-98% من دراسات مختلفة

ارتجاع الحامض فى المرئ –يتشافى من 72- 98%

أمراض الروماتيزم –يتشافى من 41 – 76%

ارتفاع ضغط الدم –يتشافى أو يتحسن بين 75 – 90%

وكذلك مرضى السكر من النوع الثانى الذى غالبا ما يتشافى كلياً

وكل ذلك ناتج من انقاص الوزن مع تغير اسلوب الحياة

 

مؤشر الكتلة الجسمية

هو مقياس للسمنة معتمد عالميا لتصنيف السمنة، ويتم حسابه بعد معرفة طول المريض ووزنه.

أقل من 18,5         نحافة

18،5 – 24,9       وزن طبيعى

25 – 29,9  وزن زائد<

30 – 34,9  سمنة

35 – 39.9  سمنة مفرطة

أكثر من 40 سمنة مفرطة مرضية